البيان الإعلامي لإطلاق التصفيات النهائية للأولمبياد العلمي السوري لعام 2021

اختبارات الأولمبياد العلمي السوري

الأولمبياد العلمي السوري في هيئة التميز والإبداع يستكمل منافساته لاختيار الفرق الوطنية

على مستوى سورية للعام 2021 ويسعى لتطوير آلياته في استقطاب المتميزين

تطلق إدارة الأولمبياد العلمي السوري المنافسات النهائية لاختيار الفرق الوطنية للعام 2021 في اختصاصات الرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء والمعلوماتية خلال الفترة الواقعة من 17 إلى 23 كانون الثاني 2021. حيث يدخل بنتيجة هذه الاختبارات خمسة عشر طالباً من الصف العاشر من كل اختصاص إلى الفرق الوطنية السابقة إضافةً إلى طلاب الفرق الوطنية من العام 2020 الذين تجرى لهم اختبارات معيارية للتأكد من تطور مستواهم العلمي وقدرتهم على الاستمرار ضمن مسار الأولمبياد العلمي.

يذكر أن الطلاب الواصلين إلى المنافسات النهائية من طلاب الصف العاشر قد خضعوا لعدة مراحل من التصفيات، وقد تم في هذا العام وضع معايير جديدة لاختيار المتميزين وهي:

  1. قبول الطلاب بناءً على علامة الشهادة الإعدادية حيث حدد الحد الأدنى للإعدادية العامة بـ 2800 وللإعدادية الشرعية بـ 2620 في المواد الكونية.
  2. سجل 6.113 طالباً وطالبة عبر الاستمارة الإلكترونية التي أعلنت عنها الهيئة منذ لحظة إعلان نتائج المرحلة الإعدادية، بما يعادل 17% من أعداد المتقدمين لامتحان الشهادة الإعدادية على مستوى سورية، وبما يعادل 26% ممن حققوا شرط التسجيل.
  3. سُمح للطالب بتسجيل خمس رغبات، والتقدم للاختبارات جميعها، لتتم المفاضلة لاحقاً بناءً على علامته في الاختبار الأول.

أقيم الاختبار الأول في شهر تشرين الأول من عام 2020 في جميع المحافظات السورية وبالتوقيت نفسه بمشاركة 4.148 طالباً وطالبة من المسجلين.

أقيمت الاختبارات بشكل موحد لمواد الرياضيات والفيزياء والمعلوماتية كون القاعدة المعرفية الرياضياتية والمهارات التحليلية الواجب توفرها للتميز في هذه الاختصاصات واحدة.

أجريت الاختبارات الخمس في يومين فقط وذلك لمراعاة الظروف الحالية لانتشار فايروس كورونا وتخفيف انتقال الطلاب قدر الإمكان.

تأهل إلى المرحلة الثانية الحاصلون على أعلى خمسين علامة في كل اختصاص على مستوى المحافظة وبعد مفاضلة رغباتهم، وفُتح الباب أمام المحافظات التي لم تستكمل الحد الأعلى من الطلاب، بالإعلان عن ملحق للطلاب الذين حققوا درجة التأهل في اختصاص غير مسجل ضمن رغباتهم.

بقرار من مجلس الشؤون العلمية لللألمبياد العلمي السوري تم وضع حد أدنى للقبول هو متوسط درجات المتقدمين للاختبار في المحافظة (بعد حذف الأصفار و الدرجات السالبة) وهو معيار جديد أيضا في الاختيار يضمن اختيار المتميزين من المراحل الأولى في المنافسات.

أقيم الاختبار الثاني في شهر كانون الأول من عام 2020 على مستوى المحافظات بمشاركة 1,402 طالباً وطالبة من مختلف المحافظات.

تأهل بموجب هذه الاختبارات 249 طالباً وطالبة إلى المنافسات النهائية.

تم اختيار أعلى خمسين علامة على مستوى المحافظات جميعها في كل اختصاص للتأهل إلى المنافسات النهائية لموسم 2021 وكان نصيب كل محافظة من التأهل على الشكل التالي:

المنافسات النهائية:

تقام في الفترة من 17 لغاية 23 كانون الثاني 2021 في قصر المؤتمرات بمشاركة:

  • 367 طالباً وطالبة سيشاركون في المنافسات النهائية.
  • 71 مدرباً ومدربة من طلاب الأولمبياد القدامى، ومدرسي وزارة التربية، ومتطوعين من طلاب الجامعات ممن شاركوا بفعالية في تدريب طلاب محافظاتهم خلال كل مراحل الاختبارات السابقة بمبادرة فردية وبشكل طوعي تماماً.
  • 31 أستاذاً وباحثاً يشكلون اللجان العلمية للاختصاصات الخمس.
  • طلاب متطوعين في هيئة التميز والإبداع.

ويتضمن برنامج المنافسات محورين أساسيين:

محور الاختبارات:

  • أ‌- تقام يومي 18و 19 كانون الثاني، مدة كل اختبار 4 ساعات لاختصاصات الرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء، و5 ساعات لاختصاص المعلوماتية، وتقام اختباراته في كلية الهندسة المعلوماتية بجامعة دمشق.
  • ب‌- يتقدم الطلاب المرشحون للانتساب إلى الفريق الوطني من الصف العاشر بنموذج امتحاني مختلف عن الطلاب القدامى في الفريق الوطني.
  • ت‌- إن آلية الامتحان وإجراءاته وأسئلته مشابهة تماماً لما يتم في الأولمبيادات العالمية، بما يضمن التأكد من قدرة الطالب على التركيز خلال 4 ساعات متتالية، وعلى مدى يومين، وتعويده على أجواء الاختبارات العالمية ضمن القاعة.
  • ث‌- يقبل بنتيجة الاختبار الحاصلون على أعلى 15 علامة في كل اختصاص من طلاب الصف العاشر، والحاصلون على أعلى 18 علامة من الطلاب القدامى، ويشكلون بالنتيجة الفريق الوطني للاختصاص للعام الحالي.
  • ج‌- تعلن النتائج خلال حفل إعلان وتتويج الفرق الوطنية للعام 2021 والمقام في دار الأسد للثقافة والفنون يوم 20 كانون الثاني 2021 الساعة العاشرة صباحاً.

محور التدريب:

  • أ‌- سيقيم المدربون القادمون من جميع المحافظات وعددهم 71 جلسات تدريبية للطلاب للإجابة على استفساراتهم، وتقديم النصح والإرشاد لهم حول الأولمبياد كثقافة وأسلوب وحياة وعلم، حيث مهارات التفكير العلمي والمنطقي أساسية للنجاح في الأولمبياد، إلا أن مهارات تنظيم الوقت وترتيب الأولويات والتفكير خارج الصندوق والعمل التعاوني شروط لا غنى عنها للتميز.
  • ب‌- ولأن الوقت أساسي في دورة حياة الأولمبياد، فإن اللجان العلمية والمشكلة من خيرة علماء سورية، ستبدأ بتدريب الأبطال الجدد للفرق الوطنية لهذا العام يومي 21-22 كانون الثاني لوضع خطة العمل العلمية، وتقديم المراجع الضرورية، وأساليب المتابعة والتدريب المتبعة من ملتقيات وتعليم افتراضي، وشروط الاستمرار في الفريق.
  • ت‌- يبدأ هذا العام التدريب عبر المنصة الإلكترونية للأولمبياد العلمي السوري بما يضمن توحيد سوية التدريب لجميع الطلاب، وتخفيف أعباء الانتقال والمخاطر الصحية الناتجة عن الاجتماع بشكل دوري في ظل الوضع الصحي الموجود عالمياً، ومتابعة أداء كل طالب ومعرفة نقاط الضعف والقوة لديه لتصميم التدريب المناسب له.
  • ث‌- تقدم الهيئة لجميع الطلاب في وقت الفراغ الفرصة للتعرف على اختصاص الروبوتيك، حيث ستقام حلبات لبعض الروبوتات يقدمها الفريق السوري الذي حقق المركز الأول عالمياً في أولمبياد الروبوت العالمي، إضافة لمجموعة كبيرة من الألعاب الذهنية والرياضية التي تحفز مهارات التفكير والعمل الجماعي والحركة.

لقد تابعت الهيئة في العام 2020 عملها متلاءمة مع التغيرات التي فرضتها جائحة كورونا، ومصممة على عدم إضاعة الفرصة على أبنائنا في المشاركة في الأولمبيادات العالمية، مع اعتبار سلامتهم أولوية فوق كل اعتبار، وبناءً عليه:

  • أ‌- ألغيت بعض المسابقات الوطنية التي لا تحقق شروط التباعد الاجتماعي وهي بطولة الروبوتيك الوطنية، المسابقة المدرسية للمعلوماتية، الماراثون البرمجي للأطفال واليافعين والملتقى الصيفي لطلاب الفرق الوطنية.
  • ب‌- افتتحت مراكز امتحانية في المحافظات للمشاركة في الأولمبيادات العالمية عن بعد، بما يضمن عدم انتقال الطالب خارج مدينته، مع تأمين كافة المستلزمات التي طلبتها اللجان المنظمة العالمية، من كاميرات ونقل مباشر للاختبارات، وشروط اعتمادية ومراقبة.
  • ت‌- أمنت جميع وسائل الوقاية والحماية لكل طالب مشارك في كل الاختبارات عالمية أم محلية ووضعت شروطاً خاصة ضمن الاختبارات من ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

بالنتيجة حقق أبناء الأولمبياد في هذا العام إنجازات هامة، وأثبتوا كعادتهم أنهم يستحقون لقب الأبطال مهما كانت الظروف، لتحرز سورية، بفضلهم وبفضل أساتذتهم، المركز الأول عربياً في الأولمبياد العالمي للرياضيات، مع تحقيق ميداليتين فضيتين وبرونزية وثلاث شهادات تقدير للمرة الأولى منذ تاريخ المشاركات.

إضافةً لإحراز المركز الأول في مسابقة التحدي المفاجئ في أولمبياد الروبوت العالمي، وميداليات برونزية وشهادات تقدير متعددة في اختصاصات الفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء.

إن هيئة التميز والإبداع تسعى دائماً للوصول إلى أفضل الآليات في اكتشاف واستقطاب ودعم المتميز ضمن البيئة والخصوصية السورية، لتحقق رسالتها لاحقاً في تثبيت هذه الآليات ونشرها لتكون أدوات سهلة الاستخدام من قبل الأهل والمجتمع والمدرسة للتعامل مع الطلبة الموهوبين والمتميزين، وضمان رعايتهم في أية بقعة على أرض هذا الوطن العزيز.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات