براعم تزهر في منطق التفكير البرمجي..
في احتفالية ختام الماراثون البرمجي للصغار واليافعين 2021

احتفالية ختام منافسات الماراثون البرمجي للصغار واليافعين للعام 2021 الذي أقامته الجامعة الإفتراضية السورية وهيئة التميز والإبداع تحت رعاية الدكتورة نجاح العطار (نائب رئيس الجمهورية – رئيس مجلس أمناء الجامعة الإفتراضية السورية) أدخلت الفرح في قلوب الجميع بولادة جيل جديد من مواهب العلم وتفكيره المنطقي، في ختام بهيج للمنافسات التي أقيمت في دمشق بمشاركة (312) مشارك ومشاركة ممن نجحوا في التأهل إلى مرحلة المنافسات النهائية من مختلف المحافظات، منهم (155) مشارك ومشاركة في فئة الصغار التي تراوحت أعمارها مابين 8 – 11 سنةـ إضافة لـ (157) مشارك ومشاركة في فئة اليافعين وتراوحت أعمارهم مابين 12 – 15 سنة.

حفل الختام إقيم في قصر المؤتمرات بدمشق، وحضره الأستاذ الدكتور بسام إبراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والأستاذ الدكتور دارم طباع وزير التربية، والأستاذ الدكتور خليل العجمي رئيس الجامعة الإفتراضية السورية، والمهندسة هلا الدقاق رئيس هيئة التميز والإبداع، وعددا من الشخصيات العلمية في الجامعة الإفتراضية وهيئة التميز والإبداع، وفريق العمل العلمي والإداري في الماراثون، والمشاركين من صغار ويافعين وأهليهم، وتضمن فيلما قصيرا عن الماراثون البرمجي، وفقرة موسيقية لفرقة موسيقا الحجرة بقيادة المايسترو ميساك باغبودريان.

الأستاذ الدكتور بسام إبراهيم (وزير التعليم العالي والبحث العلمي) ممثل راعي الفعالية الدكتورة نجاح العطار أكد خلال كلمته على أهمية تنمية معارف ومهارات الجيل الجديد وتوجيهها نحو أسس التفكير المنطقي والبرمجي في سن مبكرة والتركيز على العلم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مراحل دراسية مبكرة وأساليب عصرية ومبتكرة وبناء جيل متميز قادر عند وصوله إلى مرحلة التعليم الجامعي وما بعد الجامعي على أن يقود التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

بدوره الأستاذ الدكتور خليل عجمي رئيس الجامعة الافتراضية السورية أثنى على الجهود التي بذلها المشاركون من صغار ويافعين الصغار واليافعين للوصول إلى هذه المرحلة، متمنيا أن تكون بداية لرحلة تألق علمي واسع.

المهندسة هلا الدقاق رئيس هيئة التميز والإبداع باركت جهود كل المشاركين في المنافسات النهائية، وهنأت الفائزين الذي استحقوا التتويج والتكريم ، ورحبت بالفائزين بالمراكز الـ 15 الأولى في فئة اليافعين كمشاركين أساسسين مع طلبة الصف الأول الثانوي في منافسات الأولمبياد العلمي السوري لمادة المعلوماتية الذي سينطلق بعد أيام في موسمه 2022 وذلك تقديرا لتميزهم وجدهم واجتهادهم، واستثمارا لموهبتهم وتميزهم، متمنية منهم المزيد من التطور والتألق في الأولمبياد.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات